Saturday, June 16, 2012

سلو قلبى



سلوا قلبي وقولوا لي الجوابا 
لماذا حالنا أضحي هبابا ؟



لقد زاد الفساد وساد فينا 
فلم ينفع بوليسٌ أو نيابة


وشاع الجهل .. حتى إن بعضاً
من العلماء لم يفتح كتابا


وكنا خير خلق الله , صرنا 
في ديل القايمة وف غاية الخيابة


قفلنا الباب .. أحبطنا الشبابا 
فأدمن أو تطرف أو تغابى


أرى أحلامنا طارت سرابا 
أرى جناتنا أضحت خرابا


وصرنا نعبد الدولار .. حتى 
نقول له “إنت ماما وإنت بابا ”


وملياراتنا هربت سويسرا 
ونشحت م الخواجات الديابة


ونهدي مصر حبا .. بالأغاني 
فتملؤنا أغانينا اغترابا


وسيما الهلس تشبعنا عذابا 
وتشبعنا جرائدنا اكتئابا


زمان .. يطحن الناس الغلابة 
ويحيا اللص محترما مهابا


فكن لصاً إذن أو عش حماراً 
وكل مشاً إذن أو كل كبابا


ودس ع الناس أو تنداس حتى 
تصير لنعل جزمتهم ترابا


أمير الشعر عفواً واعتذاراً 
لشعرك فيه أجريت انقلابا

وما نيل المطالب .. بالطيابة 
دي مش دنيا يا شوقي بيه .. دي غابة

#مبطلون



عايز تنتخب شفيق... اتفضل انتخب شفيق... انت حر.
عايز تنتخب مرسى... اتفضل انتخب مرسى... انت حر.
لكن بلاش تقولى انا بنتخب شفيق او مرسى علشان الثورة.. الثورة مش طرف فى الانتخابات دى، دى إعادة بين (العسكر، الجمهورية الأولى و الدولة العلنية) ضد (الأخوان، الجمهورية الدينية و الدولة السرية). 
كلاهمها حاولا إحباط الثورة بأطماعهما وأجنداتهما الخاصة،  كلاهما لم يؤمن بمدنية الدولة أو الجمهورية الثانية، كلاهما وجهان لعملة واحدة. 
على الرغم من انه يوم حزين بالنسبة لى لكننى لن أيأس... الثورة لم تفشل- إنتكست- ولاتزال مستمرة. 
ألهم أننى أبطلت صوتى مرتاح الضمير بلا أى ندم أو شعور بذنب، ابطلت صوتى حتى لا أصبح جزء من مسرحية هزلية، أبطلت صوتى حتى لا أصبح جزء من الفاشية العسكرية أو الفاشية الدينية. 
أبطلت صوتى حتى لا يصبح صوتى عاملا لسيطرة الأخوان أو سيطرة العسكر وكلاهما يتهم الآخر و الثورة بالخيانة والعمالة. 
لو مش عاجبك كلامى... انت لسه لحد دلوقتى حر. كمان أسبوعين موعدكش انك هتفضل حر. 
الثورة مستمرة و المجد للشهداء.  
الله، الوطن، الثورة.   

Friday, February 25, 2011

المنهج العلمى لتمييز الصحيح من الكاذب


إن ما نراه ونسمعة فى الفضائيات وفى الجرائد وفى الشبكة العنكبوتية كل يوم خلال الأحداث التى تمر مصر بها الآن هو ما دعانى إلى إعادة نشر التدوينة التالية التى كنت قد كتبتها منذ سنوات عديدة لأحد المنتديات

كلنا درس "المنهج العلمي" في المدرسة
و هو القائم على الفرضية و التجربة و النتيجة

و لكن هذا كله في العلوم، و بالذات العلوم العملية و التجريبية

ماذا لو طبقنا هذا المنهج في المجالات النظرية؟
مثلا لاختبار ما اذا كان اخبار معينة في الاعلام صحيحة ام لا؟
ام ان فرضية مؤامرة صحيحة ام لا؟

كثيرا ما نحتاج الى منهج لتمييز الصحيح من الكاذب

تعالوا نضع بعض النقاط لتساعدنا في هذا
(مقتبس من كتابات كارل ساجان Carl Sagan، عالم فضاء و كاتب قصص خيال علمية مشهور)


حاول ان تتأكد من صحة الخبر من مصادر مستقلة

شجع النقاش و التحليل من اناس متخصصين و من وجهات نظر مختلفة

وجهة نظر من له السلطة غالبا ما تكون لها اقل قيمة

ضع اكثر من احتمال و فرضية، و لا تتعجل في تبني اول فرضية تحلو لك او توافق هواك

لا تكن مرتبط عاطفيا بفرضية معينة لكونها من بنات افكارك انت (لا تجعل الكبر يمنعك من رؤية وجاهة الفرضيات الاخرى)

حاول ان تضع مقادير كمية (لا تكتفي بتقديرات غير موضوعية مثل "كثير" او "وحش" الخ)

عند وجود سلسلة فرضيات او تحليلات، يجب ان تكون الحلقات متجانسة مع التحليلات (ما يبنى على خطأ فهو خطأ)

طبق "موسى أوكام" - عند وجود نظريتين يمكنهم تفسير البيانات المتاحة بالتساوي، فاختر الابسط منهم (التعقيد بدون داعي يدل غالبا على خطأ الفرضية)

أسأل دائما: هل ممكن هدم الفرضية باختبار بسيط و واضح؟
هل يمكن للاخرين ان يكرروا تجربتك في معاملهم و يحصلوا على نفس النتائج؟

اخطاء شائعة في المنطق و الخطابة

(هذه الاخطاء ما هي الا اساليب شائعة للخلط و التلبيس على العوام، يتبعها من يقدمون الاسلوب عن المضمون، مثل : الديماجوجيين و الشعبويين)

الهجوم على الشخص و ليس على الفكرة

الحجة بالسلطة

الضغط على متخذي القرار بمغبة العواقب ان لم يتخذوا القرار الذي يريده المجادل او الخطيب

عدم العلم لا يعني العلم بالعدم
(ليس لاننا لا نعلم بوجود شئ ما، ان هذا الشئ فعلا غير موجود)

التماس خاص (مثلا: انها مشيئة الله)

وضع الاجابة في فم الاخرين، عن طريق صياغة السؤال بحيث ان يتم الرد عليه باجابة واحدة، و هي ما يريده السائل

عدم الاخذ في الاعتبار كل الحقائق الموجودة، مثلا بتعديد الايجابيات، و تجاهل السلبيات

ايراد احصائيات محدودة، لا تعبر عن حجم عينة مناسب
(مثلا: التعميم من استثناء شاذ و جعله قاعدة)

عدم فهم طبيعة الاحصائيات

الانتقائية، و الكيل بمكيالين

عدم التسلسل المنطقي
مثلا وضع فرضية أ = ب، ج = د، اذن ج = ب
حلقة مفقودة عن عمد او عن جهل

الخلط بين التزامن و السببية
مثلا خطأ شائع: شئ أ حدث بعد شئ ب، اذن، ب تسبب في أ

أسئلة لا معنى لها

اهمال الوسط الاغلب
و التركيز على القلة التي تمثل طرفي النقيض
و بالتالي رسم صورة قاتمة جدا، و اظهار أسوأ صورة ممكنة

التركيز على المجى القريب، و اهمال المدى البعيد

استنتاج خاطئ غير مدعوم بالحقائق
تخويف المستمع من منزلق كثيرا ما يكون وهميا
مثلا: لو تنازلنا في كذا، فسنضطر الى التنازل اكثر في المستقبل، الخ، بدون ان يكون هناك ما يؤيد هذا علميا و منطقيا

الخلط بين السببية و العلاقات الاخرى
شئ أ قد يكون مرتبط بشئ ب، و لكن لا يتبع ذلك ان يكون أ سببا في ب

الحط من الخصم و انتقاصه، و اظهاره في صورة ساخرة او مضحكة ليسهل الهجوم عليه و تسفيه اراؤه

اخفاء الحقائق، او انصاف الحقائق

استخدام الفاظ مغايرة للمضمون لاظهار شئ انه اسوأ من الواقع، او لتحسين صورته لتخفيف وقعه على الناس فيتقبلوه
(حيلة سياسية معروفة، مثلا "نكسة" بدلا من "هزيمة"، او "تحرير" بدلا من "حرب")


أظن اننا لو وضعنا هذه القواعد في ذهننا، فسنتمكن ان نعمل "غربلة" سريعة منطقية لما نقرأه في الصحف او نشاهده في التلفزيون او نتحاور به في المنتدى او مع الاصدقاء

Tuesday, October 14, 2008

قال لى صديقى





:فى ذات يوم نظر لى صديقى ومن بين دخان "المعسل" وقال لى
شوف يا خويا  البنى ادم مننا ميستغناش دلوقتى عن تلات حاجات لازم تكون عند كل واحد -
وايه هى التلات الحاجات المهمة دى -
الموبيل و المحامى والدكتور النفسى -

Saturday, May 03, 2008

إرهاصات شخصية

فى رائعة سعد الله ونوس الملك هو الملك يفكر الملك أن يلعب لعبة تدخل على قلبه السرور، فيدخل الصعلوك إلى قصره ويجعله ينام في سريره ويجلس على عرشه، ثم فجأة يجد أن كل حاشيته تعامله باعتباره الملك، ويعاملون الملك الأصلي باعتبارصعلوك.

ف كأنه يذكرنا بأن الولاء دائما للكرسى

الله يا دايم هو الدايم .. ولا دايم غير الله
واحد حل و واحد ضيف .. نط الحل سأل ضيفه
حزر فزر تعرف كيف .. تعرف عنتر من خوفه
بات الضيف على حد السيف
يتقلب مش عارف كيف
شغل مخه و فرشه و هرشه .. و فرده و لمه و شمه و قرشه
قولي يا مخ يا صنع الكيف .. زي ما بين الشتا و الصيف
فين الفارق و الشداد .. بين الفارس و السلطان ؟
صنفر مخه و قشره و بشره ... خربه و ضبطه و شاله و خبطه
تعب الضيف من لعب السيف .. غنى يا عين و يالالي كمان
جاله الهاتف ليلة صيف .. فوقه مراية و تحته حصان
ابيض في ابيض زي الطيف .. قال له يا غافل يا غلبان

عنتر هو جراب السيف .. و السلطان حشو القفطان

أحمد فؤاد نجم

محمد منير

Monday, February 11, 2008

كوبيتين حلبه حصى ... وسؤلات مليانة أسى


ليس إنتقاصاً من فوزاً كبيراً وعظيماً – وليس تاريخياً- أو كلام فزلكه و وجع دماغ. وليس إنتقاصاً من قدر أحد "ف من حكم فى ماله فما ظلم" وليس إنتقاصاً من عروبة مصر أو أى كأن ما كان إنها فى النهاية " شوية تساؤلات بريئة –أى والله بريئه- "

1- لماذا ينوجب على كلما فاز المنتخب فى مبارة أن أعود إلى بيتى فى ساعتين, على الرغم من أنى كنت على بعد نصف ساعة سيراُ على الأقدام من منزلى؟

2- لماذا عند الفوز يكون الفوز مصرياً عربياً وعند الهزيمة تكون الهزيمة مصرية مصرية؟

3- لماذا من ناحية "نجيب محفوظ" أديب مصرى عربى و "أحمد زويل" عالم مصرى عربى و من ناحية أخرى " محمود أمين سليمان" سفاح مصرى و "التوربينى" قاتل مصرى؟

4- لماذا عندما يفوز المنتخب ببطولة تنهال عليه ملايين الجنيهات من المصريين والعرب بينما أى من هؤلاء "ميتشمللش" ويتبرع حتى ولو بربع جنيه مخروم لو إنهارت عمارة بعشوائيات منشية ناصر؟

5- لماذا كانت مذيعة قناةART سبورت 3 " أية" ترتدى علم مصر كحزام حول وسطها وسعيدة به سعادة طفلة فى الثالثة من عمرها و تمسح به أرضية ستوديو الـ ART؟

6- لماذا ؟ وماهى الأسباب والدواعى التى قررت بسببها "أيه" – نفس المذيعة اللى فوق , وخد بالك أنها مذيعة- أن تغنى الساعة الواحدة صباحاً – وقت كتابة السطور- على سبورت 3؟

7- لماذا يتعصب "عصام الشوالى" ضد منتخب مصر حتى لو كان يعلق على مبارة بين مركز شباب الزاوية الحمراء ومركز شباب مسطرد فى دورى مراكز الشباب المشفر والمذاع حصرياً على قنوات ART ؟

فى النهاية بعد كوبيتين الحلبة الحصى وشوية السؤلات المليانة أسى والبحث عن إجابات

الجواب على كل ما سبق ...

ما علينا! دع الخلق للخالق يا عم

Saturday, January 26, 2008

عيد ميلادى - مرة أخرى


ولأنى أتذكر تلك القصيدة كل عام فى نفس اليوم و كثيرين مثلى فها هى لكل من يتذكرها يوم عيد ميلاده

عُدت يا يوم مولدي ... عُدت يا أيها الشقي
الصبا ضاع من يدي .. و غزا الشيب مفرقي
ليت يا يوم مولدي .. كنتَ يوما بلا غد

ليت أني من الأزل .. لم أعش هذه الحياة
عشتُ فيها و لم أزل .. جاهلا أنها حياة
ليت أني من الأزل .. كنت روحا و لم أزل

أنا عمر بلا شباب .. و حياة بلا ربيع
أشتري الحب بالعذاب .. أشتري فمن يبيع؟
أنا وهم .. أنا سراب





Get this widget | Track details | eSnips Social DNA